معهد فتيات جرجا الاعدادى

معهد فتيات جرجا الاعدادى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
اجمل التهانى مقدمه للزميله دنيا عبد العال عبدالله المدرسه بالمعهد لاختيارها المدرسه المثاليه ونتمنى لها دوام التقدم والتوفيق
اهلا وسهلا بكم فى الموقع الرسمى لمعهد فتيات جرجا الاعدادى

ارق التهانى مقدمه من اسره المعهد للاستاذ محمد زكريا طربوش على افتتاحه لشركه لينك لخدمات الكمبيوتر والمحمول جرجا شارع فاروق بجوار مدرسه الاميرى ونتمنى له دوام التقدم والتوفيق

اجمل المواقع الاسلاميه فى (اسره الحاسب الالى)

شاطر | 
 

 عظماء الاسلام (11) العباس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى عاطف المصرى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 179
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

مُساهمةموضوع: عظماء الاسلام (11) العباس   الجمعة يوليو 03, 2009 8:56 am

العباس
ــــــــــــــــــــــــــــــ
* ولد قبل الفيل بثلاثة أعوام .
* أمه أول عربية كست البيت الحرام الحرير والديباج وذلك بسبب أنه ضل وهو صبى فنذرت لله أن وجدت طفلها أن تكسو البيت الحرام الحرير والديباج فلما وجدته ورده الله إليها وفت نذرها .
* قرشى هاشمى .
* كانت له عمارة المسجد والسقاية .
* أسلم وأراد أن يهاجر فأرسل له النبى ( صلى الله عليه وسلم ) : إن مقامك بمكة خير ، فأذعن لأمره ولم يهاجر .
* كان أول المتكلمين من جانب النبى ( صلى الله عليه وسلم ) فى بيعة العقبة الثانية .
* لما هاجر وقع رجل فى أب له - يعنى سبه - وتكرر إيذاء الرجل لشعوره فلطمه فاجتمع أهل الرجل وقالوا : والله لنلطمنه كما لطمه ولبسوا السلاح فبلغ ذلك رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فقال : أيها الناس ، أى تعلمون أكرم على الله ؟ قالوا : أنت ، قال : فإنه منى وأنا منه لا تسبوا أمواتنا فتؤذوا أحياءنا .
* طلب من النبى ( صلى الله عليه وسلم ) الإمارة يومًا فقال له : نفس تنجيها خير من إمارة لا تحصيها .
* وطلب من النبى ( صلى الله عليه وسلم ) أن يستعمله على الصدقة فقال له : ما كنت لأستعملك على غسالة ذنوب الناس .
* قال للنبى ( صلى الله عليه وسلم ) يومًا إنى كبرت سنى فعلمنى شيئًا ينفعنى الله به فقال له : سل ربك العفو والعافية .
* نهى النبى ( صلى الله عليه وسلم ) عن قتله يوم بدر وقد أسره يوم بدر رجل يسمى أبو اليسر ، سأله النبى ( صلى الله عليه وسلم ) كيف أسرته يا أبا اليسر ؟ فقال : يا رسول الله لقد أعاننى عليه رجل ما رأيته قبل ولا بعد هيئته كذا وكذا فقال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لقد أعانك عليه ملك كريم .
* فى يوم من الأيام لبس عمر ثيابه واتجه إلى المسجد فلما وافى الميزاب ( يشبه مجرى فوق الكعبة ) صب فيه ماء فأصاب عمر فأمر عمر بقلعه فقال له الصحابى بعد الصلاة : والله إنه للموضع الذى وضعه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقصد أن الذى وضعه هو النبى ( صلى الله عليه وسلم ) فقال له عمر : فإن عليك أن تصعد على ظهرى حتى تضعه فى الموضع الذى وضعه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فقام هذا الصحابى وفعل ذلك .
* لم يمر بعمر ولا بعثمان وهما راكبان إلا نزلا حتى يجوز إجلالاً له .
* أراد عمر أن يرغمه على التنازل عن بيته ليضمه للحرم فلم يقبل فاحتكما إلى أبى بن كعب فقال لهما : إن الله أوصى إلى داود أن ابن لى بيتًا أذكر فيه فخط له هذه الخطة خطة بيت المقدس فإذا تربيعها بيت رجل من بنى إسرائيل فسأله داود أن يبيعه إياه فأبى فحدثه داود أن يأخذه منه فأوحى الله إليه أن يا داود أمرتك أن تبنى لى بيتًا أذكر فيه فأردت أن تدخل فى بيتى الغصب وليس من شأنى الغصب وإن عقوبتك أن لا تنبه قال : يا رب فمن ولدى قال : من ولدك ، فقال عمر لهذا الصحابى : اذهب فلن أعرض لك فى دارك ، فرد على عمر ، أما إذا فعلت فإنى قد
تصدقت بها على المسلمين أوسع بها عليهم فى مسجدهم فأما وأنت تخاصمنى فلا .
* استسقى به عمر بعد وفاة النبى ( صلى الله عليه وسلم ) .
* نزل فيه قوله تعالى : { يا أيها النبى قل لمن فى أيديكم من الأسرى إن يعلم الله فى قلوبكم خيرًا يؤتكم خيرًا مما أخذ منكم ويغفر لكم والله غفور رحيم } وذلك حينما أسره النبى ( صلى الله عليه وسلم ) ومعه عشرون أوقية من ذهب منه فقال هذا الصحابى : يا رسول الله اجعلها من فداى ، لا ذاك شىء أعطاناه الله منك ، قال : فإنه ليس لى من مال فقال عليه السلام ، فأين المال الذى وضعت بمكة حين خرجت وقلت لأم الفضل بنت الحارث لا أدرى ما يصيبنى فى وجهى هذا فهذا لك وللفضل ولعبد الله وعبيد الله وقثم ، فقال الصحابى : من أخبرك بهذا ؟ فوالله ما اطلع عليه أحد من الناس غيرى وغيرها ، فقال عليه السلام : الله أخبرنى بذلك فقال له : أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله حقًا وإنك لصادق ثم نزلت هذه الآية ، إن يعلم الله فى قلوبكم خيرًا يؤتكم خيرًا مما أخذ منكم ويغفر لكم والله غفور رحيم ، يقول الصحابى : ولقد تحقق ما وعدنى ربى من خير فأعطانى مكان عشرين أوقية عشرين عبدًا وأنا أنتظر المغفرة من ربى ، والله غفور رحيم .
إرشادات : يركز على الغيب وأن الصدق مع الله يعوض الإنسان ما قد يفقده أو يؤخذ منه وأن مدار الأمر على حسن النية والإخلاص لله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fatayatgirgaprep.yoo7.com
 
عظماء الاسلام (11) العباس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد فتيات جرجا الاعدادى :: المشرف العام-
انتقل الى: